التخطي إلى المحتوى

احدثت لعبة البوكيمون ضجيج على العالم الافتراضي في الأيام الماضية، القلق لمدرب فريق مانشستر يونايتد “جوزيه مورينيو”، لدرجة أنه أمر لاعبيه بعدم التفكير في هذه اللعبة، قبل يومين على أقل تقدير من أي مباراة سيخوضها الفريق في الفترة القادمة.

ووصل صدى اللعبة التي تُعتبر الأكثر تداولاً على الشبكة العنكبوتية ، للمدرب البرتغالي، خصوصًا بعدما رأى بعينه ما يفعله مستخدموا هذه اللعبة، حيث يضطر مستخدمي لعبة البوكيمون للدخول في أماكن غير متوقعة “بجسده”، ويبدو كذلك وكأنه يبحث عن شيء مفقود، وهو بطبيعة الحال اللحاق “بالبوكيمون” الآخر المتواجد في مكان ما في عالمهم المُحيط، الأمر الذي دفع “سبيشال وان”، لمنع لاعبيه من شغف اللعبة قبل يومين من المباريات، للحفاظ على تركيزهم.

ونشرت صحيفة ديلي ستار تصريحات على لسان مسؤول بارز في أولد ترافورد، رفض الكشف عن اسمه.. جاءت كالتالي “مورينيو يُحب أن تكون علاقته جيدة بكل اللاعبين والموظفين، ويرى أنه من المهم بالنسبة لهم، أن يسترخوا قليلاً بعيدًا عن التدريبات والمباريات”.

“إنه ما زال في بداية مشواره مع مانشستر يونايتد ويسير بحذر جدا . الشيء الذي أثار قلقه هو  لعبة البوكيمون، لقد قال للاعبين أنه قلق من هذه اللعبة، وشدد على ضرورة عدم لعب البوكيمون قبل 48 ساعة من أي مباراة يخوضونها، لأنه يريد أن ينصب تركيز الجميع على التدريبات في الأيام التي تسبق المباريات”.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *