التخطي إلى المحتوى
مدينة تُحلّق بالسماء تثير الرعب في منطقة آسيوية

شاهدوا مدينة تحلّق في السماء، واعتقدوا أنها ربما تكون مدينة أشباح أو مخلوقات فضائية.


وفي الفيديو الذي تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر ناطحات سحاب وأبنية متراصة إلى جانب بعضها البضع فوق الغيوم. 

وأثارت هذه المشاهد العديد من التكهنات، حيث قال البعض إنها ربما تكون مدينة مخلوقات فضائية، في حين رجح آخرون أن تكون عبارة عن إسقاط ضوئي لمشروع ثلاثي الأبعاد بإشراف الحكومة، بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية.

وتم رصد هذا المشهد 4 مرات على مدى العامين الماضيين، ويقول العلماء، إنها ناتجة عن ظاهرة تُسمّى “فاتا مورغانا” وتتسبب بخداع بصري تظهر من خلاله انعكاسات للأجسام البعيدة، وقد تكدست فوق بعضها البعض.

ويقول الباحث سوريانارايانا إن أدمغتنا تفترض أن الضوء يسير في مسارات مستقيمة، وعندما تنحني، نعتقد أن الجسم سيكون في المكان الذي يجب أن يكون عليه، في حال سير الضوء بشكل مستقيم.

وأضاف، “في هذه الحالة، ينعكس الضوء من ناطحات السحاب، وينحني إلى الأسفل، خلال عبوره عبر الهواء الأبرد والأكثر كثافة، ولأن الدماغ يضع الأجسام في المكان الذي ستكون عليه في حال سفر الضوء بشكل مستقيم، فإن ناطحات السحاب البعيدة، تظهر في مكان مرتفع، أعلى مما هي هي عليه في الواقع”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *