التخطي إلى المحتوى

الاربعاء 10 اب 2016

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء أنها ستوقف عملياتها العسكرية في محيط  مدينة #حلب لمدة 3 ساعات يوميا بدءا من غد الخميس 11 اب  وذلك للسماح بدخول القوافل والمساعدات  الإنسانية للمدينة.

وقال قائد العمليات في هيئة أركان الجيش الروسي اللفتنانت الجنرال سيرغي رودسكوي للصحافيين: “لضمان السلامة التامة للقوافل المتجهة إلى حلب ستكون هناك فترات تهدئة إنسانية من الساعة 10:00 إلى 13:00 بالتوقيت المحلي ابتداء من الغد سيتم خلالها وقف كل المعارك والقصف الجوي والقصف المدفعي”. وستبدأ هذه الهدنات الإنسانية الخميس بين السابعة والعاشرة صباحا بتوقيت غرينتش.

وأضاف قائلا  أن “جميع العمليات العسكرية والضربات الجوية وضربات المدفعية” ستتوقف خلال تلك الفترة وأن روسيا على استعداد لمساعدة جميع المنظمات المعنية على تسليم المساعدات الإنسانية بسلام إلى سكان حلب.

وقال رودسكوي أيضا إن نحو 700 عنصر من جفش (جبهة فتح الشام) احتشدوا جنوب غرب حلب خلال الأسبوع الماضي ولا يزال مقاتلون جدد ينضمون إليهم. وأضاف أنهم يملكون دبابات وعربات قتال ومدفعية.

من جهتها اعتبرت الأمم المتحدة أن الهدنة التي أعلنت عنها روسيا لن تكون كافية لتلبية احتياجات المدنيين في حلب التي تشهد معارك عنيفة منذ فترة.

وصرح ستيفين اوبريان نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية: “لتلبية هذا الحجم من الاحتياجات نحتاج إلى ممرين ونحتاج إلى 48 ساعة تقريبا لإدخال عدد كاف من الشاحنات”.

ودعت الأمم المتحدة إلى وقف القتال لمدة 48 ساعة أسبوعيا لإدخال المساعدات الإنسانية للمدينة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *