التخطي إلى المحتوى

26 كانون الاول 2016

أعلنت هيئة الأمن الفدرالي الروسية أنها تحقق مع شهود عيان حول تحطم طائرة “تو-154” فوق البحر الأسود، بالإضافة إلى دراسة شريط فيديو التقطته كاميرات مراقبة.

جاء في بيان صدر عن الهيئة، الاثنين 26 ديسمبر/كانون الأول: “في الوقت الراهن تم تحديد شهود عيان لسقوط الطائرة، كما أن هناك شريط فيديو سجلته كاميرا مراقبة. ويعمل أعضاء فريق التحقيق مع شهود العيان ويدرسون شريط الفيديو”.

وجاء ذلك بعد أن انتشر في الإنترنت شريط فيديو لوميض خاطف غامض شوهد فوق البحر الأسود، حيث سقطت الطائرة الروسية “تو-154”.

واعتبر بعض الخبراء أن هذا الشريط الذي التقطته كاميرات المراقبة على الشاطئ في مدينة سوتشي المطلة على البحر الأسود، يؤكد فرضية وقوع انفجار على متن الطائرة قبل سقوطها.

لكن مصدرا قريبا من التحقيقات قال لوكالة “إنترفاكس” إن المحققين درسوا كافة التسجيلات المتوفرة، واستنتجوا أن الضوء الغامض ظهر في السماء بعد مرور نصف ساعة على تحطم الطائرة.

وكانت الطائرة التابعة لوزارة الدفاع الروسية قد تحطمت بعد مرور دقائق على إقلاعها من مطار سوتشي، حيث توقفت للتزود بالوقود وهي تقوم برحلة من موسكو إلى اللاذقية السورية. وأودت الكارثة بحياة 92 شخصا، بينهم أفراد الطاقم ومجموعة عسكريين وفرقة موسيقية تابعة للجيش الروسي كانت تستعد للمشاركة في الاحتفالات بمناسبة رأس السنة في قاعدة حميميم الجوية الروسية.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *