التخطي إلى المحتوى
المصادقة على مبادرة هيئة الاعلام والاتصالات لاطلاق مشروع دوم 2025

صادق مجلس الوزراء، على مبادرة هيئة الاعلام والاتصالات لاطلاق مشروع دوم 2025.

وقالت الهيئة في بيان تلقى المربد نسخة منه ان “مجلس الوزراء صادق في اجتماعه الاسبوعي الذي عقد اليوم الثلاثاء، على مبادرة هيئة الاعلام والاتصالات لاطلاق مشروع (دوم 2025)”، حيث ان المشروع سيضع الاطار الاستراتيجي العام للنهوض بقطاع الاتصالات والمعلوماتية (ICT) وتذليل العقبات التي تقف أمام تطوير هذا القطاع الحيوي ومواكبة التطورات السريعة والهائلة الحاصلة فيهِ إسوةً بالدول المتقدمة ودول الجوار التي سبقت العراق بطرح مبادرات في مجال الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات.

واضافت ان “هذه المبادرة تشكل حصيلة جهد متواصل تقدمت به هيئة الاعلام والاتصالات بالتعاون والتشاور مع هيئة المستشارين في رئاسة الوزراء من اجل انجاح إطلاق مبادرة للسنوات 2018-2025 اطلقعليها اسم Du3M حيث تعني كلمة Du3 وتعني (بناء) باللغة السومرية وM من كلمة مستقبل، لتكتمل الرؤية في المشروع بمسمى بناء مستقبل الاتصالات”، مشيرة الى ان “محصلة النتائج المتوقعة من تنفيذ هذهِ المبادرة تتلخص فيعدة محاور اساسية ابرزها ، إنعاش الاقتصاد العراقي عن طريق رفع مستوى مؤشر الناتج المحلي الإجمالي السنوي(GDP).

وبينت ان “الدراسات أوضحت إن إنعاش قطاع الاتصالات والمعلوماتية يساهم بزيادة مقدارها (0.6%-1٪‏) من الدخل القومي، بالاضافة الى تطوير القطاعات الخدمية الأخرى GDP مثل الصحة, التعليم, الزراعة, المصارف والتجارة عن طريق تفعيل خدمات e-commerce , e-marketing, e- health, e- education, e-money وغيرها من الخدمات الالكترونية”.

واشارت ان “المبادرة ستسهم بتطوير مهارات الكوادر والاستفادة من خبرات الجهات العالمية وتشجيع الاستثمار
 وخلق فرص عمل وتقليل نسبة البطالة وزيادة ثقافة ووعي المجتمع بأهمية هذا القطاع”، موضحة انه “عندما أصبح مستوى التطور التكنولوجي مقياس لتطور الدول والشعوب ولكون ترتيب العراق حسب الاحصائيات العالمية لمؤشرICT development Indicator IDI والذي تم نشرهُ من قبل الاتحاد الدولي متدني جداً خلال الاعوام السابقة وغير متوفر لعام ٢٠١٧، ستسهم هذهِ المبادرة في رفع هذا المؤشر ورفع شأن العراق عالمياً”.

ونوهت انه “بعد استكمال الرؤية وتحديد افاقها الفنية، ولضمان نجاح هذهِ المبادرة، تقدمت الهيئة بطلب رسمي الى مجلس الوزراء لاستحصال قرار لإعلان وتنفيذ هذهِ المبادرة لما لها من أهمية ودور في تعزيز مكانة العراق إقليمياً ودولياً وفائدة اقتصادية وثقافية للمجتمع، علماً ان الهيئة ستشرع بمخاطبة المنظمات العالمية ذات العلاقة لطلب الدعم والاستفادة من خبراتها مثل ITU, World bank, GSMA, ICAN, SAMENA, RIPE ومنظمات الامم المتحدة الاخرى”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *