التخطي إلى المحتوى

يصاب بعقيدة الغدة الدرقية حوالي خمسة في المائة من عامة الناس، وهي عبارة عن بؤرة متضخمة وغالبا ما تكون حميدة، بينما تكون نسبة صغيرة من هذه العقيدات سرطانية، لذا يجب عمل الفحوصات الطبية اللازمة لتحديد ومعرفة نوع الاصابة، وفي بعض الأحيان تتسبب عمليات الغدة الدرقية بفقدان الصوت ولكن بشكل مؤقت  .

طرق معرفة نوع الإصابة :
يتم اللجوء إلى التقنيات الخاصة للتفريق بين الحالات الحميدة والخبيثة، والفحص الفيزيائي، كذلك يتعلق الامر ايضا بعمر وجنس المريض، واذا كانت العقيدة واحدة أو جزء من غدة متعددة العقيدات .

عندما تكون العقيدة وحيدة ويرافقها بحة في الصوت وتضخم في الغدد الليمفاوية يكون احتمال أن تكون خبيثة كبير جدا، كذلك أي شخص مصاب بالغدة الدرقية وكان يعاني من وجود سابق للرأس والعنق، يجب عليه اللجوء لجراحة الدرق، نظرا لأن هذه الآفات قد تكون خبيثة بنسبة ثلاثين في المائة .

أزمات الانسمام الدرقي وعلاقتها بعقيدات الغدة الدرقية :
 تعد حالة طبية اسعافية تؤدي إلى تفاقم الأزمات النفسية كما تحدث أعراض أخرى مثل التوهان العقلي والحمى وسرعة في ضربات القلب واصفرار في الجلد، وقد تسوء حالة المريض سريعا بالصدمة والسبات، كما معدل الوفيات نتيجة الإصابة بالانسمام الدرقي، مرتفع للغاية، ويتم البدء بالعلاج اعتمادا على التشخيص السريري، لأن الوقت لا يسمح بانتظار اثبات فرط نشاط الدرق مخبريا .

يجب السيطرة على الحرارة المرتفعة بالكمادات الباردة، و إعطاء المريض دواء الأسيتامينوفين لعلاج هبوط الضغط الناتج عن زيادة الحجم ومقبوضات الأوعية، تعمل أيضا على دعم التغذية أثناء الطور التقويضي الشديد، كذلك يمكن اعطاء المريض علاجات اخرى، مثل : هيدروكورتيزون 100 ملغ ثلاث مرات يوميا في الحالات الشديدة .

تحدث هذه الحالة لفرط نشاط الغدة الدرقية لدى المسنين الذين يعانون من دراق عقيدي، وقد تتطور قلة من هذه الدراقات العقيدية لتصبح ذاتية الوظيفة، وتؤدي إلى الإصابة بحالة تسمم، وهؤلاء المرضى عادة ما يشتكون من اعراض وعلامات تعود الوعائية الدماغية أو القلبية أو العضلية الهيكلية او المعدية المعوية .

طرق علاج مرض الدراق العقيدي :
يمكن علاج الدراق العقيدي السمي باستخدام اليود المشع I131، بجرعة فعالة تتراوح ما بين 15 و 30 ميلي كوري، ومن الافضل أخذ الأدوية المضادة للدرق قبل أخذ جرعة اليود المشع، لتجنب حدوث تفاقم الانسمام الدرقي، وقد يتطلب الامر الحاجة إلى جراحة للمرضى، الذين يعانون من دراق كبير أكثر من 100غ، وأيضا في حالة ضغط الدراق على ما يجاوره .

الحالات التي يخضع فيها المريض للجراحة :
يعتبر استئصال الدرق الجراحي افضل خطوات العلاج للأطفال ،الذين لا يمكن ضبطهم بالادوية المضادة للدرق وأيضا في الشبان في حالة ضخامة الدرق الشديدة، والطريقة المثلى هي استئصال الدرق غير الكامل، حيث يقوم الجراح الخبير بها .

مضاعفات هذه الجراحة وعلاقتها بفقدان الصوت :
ينتج عن هذه الجراحة أذية العصب الحنجري مما يؤدي إلى شلل الحبل الصوتي وفقدان الصوت نتيجة عمليات الغدة الدرقية، وقد يكون مؤقتا لعدة أشهر، كذلك قد ينتج عنها قصور درق،  لأمد طويل يصل إلى أربعين في المائة خلال 10 سنوات على الرغم من جودة العمل الجراحي .

قد يصاب من خمسة الى عشرة في المائة، من  بعد الجراحة مباشرة قصور الدرقية، ورغم ذلك قد يعود الفرط في نشاط الدرق، الى قرابة 5 إلى 10 في المائة من الحالات، لذلك يجب المداومة على العلاج باليود المشع I131 .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *