التخطي إلى المحتوى

تعد الحرباء من أشهر الزواحف المعروفة حول العالم ، ويمكنها العيش في الشقوق ، وتعد كذلك من الحيوانات المفترسة التي تفترس كل شئ في فمها من حشرات وزواحف وقوارض .

الحرباء

وتتغذى الحرباء على الماء ، ولا تلجأ لأكل النباتات ألا في حال نقص الماء من جسدها ولم تجد مورد مائي ، يمكنها اصطياد فرائسها باخراج لسانها بسرعة فائقة تجاه الحشرات التي تريد اصطيادها ، ثم تسحب لسانها بسرعة فائقة لتقرض الحشرة وتبتلعها .

وتنتمي لفصيلة الفقاريات المتغيرة الحرارة ، وترجع التغيرات اللونية لها بسبب امتلاكها للخلايا الحاملة الألوان ويطلق عليها حاملات الزانثين ، وتحتوي على مزيج مختلط من الألوان كالأصفر ، والأحمر والبرتقالي ، كما تمتلك حاملات البيورين والتي تشكل بلورات البيورين العاكسة ، وحاملات الميلانين ذات اللون البني .

أماكن تواجد الحرباء

تعيش الحرباء في الغابات المطيرة ، وهي من الحيوانات الانطوائية التي تفضل العيش بمفردها وتكره وجود حرباء أخرى معها ، ويمكنها أن تغير لونها وفقاً للون الخارجي للبيئة المحيطة والاضاءة الخارجية .

وتعد الحرباء هي أكبر فصيلة من فصائل السحالي ، وينتمي لها 83 نوعاً ، يدخلون تحت 9 أجناس ، وتعيش في افريقيا وجنوب أروبا ، وجنوب آسيا .

شكل ووصف الحرباء

وتتميز الحرباء بعيونها الدائرية التي تخرج من رأسها ، وتستطيع الدوران في جميع الاتجاهات ، ويمكنها تحريك كل عين بطريقة منفصلة في اتجاهات مختلفة .

وتمتلك الحرباء أرجل غريبة الشكل تشبه في شكلها الكلابات ، وصوابع الحرباء تنقسم لجهتين ، له اصبعين ملتحمين في جهة ، وثلاثة أصابع مع بعضهم في جهة أخرى ، وللحرباء مخالب حادة تساعد الحرباء على التمسك بالأشجار حين تسلقها وتمنعها من السقوط .

ولعل أهم مايميز الحرباء لسانها الطويل الذي يتماثل طوله مع طولها ، ويتميز لسانها بعرضه من الطرف أكثر من الخلف ، ويحتوي على مادة صمغية تساعد في لصق الفريسة بلسانها حتى دخولها فم الحرباء .

تغير لون الحرباء

للحرباء ثلاث طبقات من جلدية ، فالطبقة السفلية داكنة لا تسمح بمرور الضوء من خلالها ، وطبقة وسطى وفيها الغوانين وهي مادة كريستالية شفافة عند تعرضها للضوء تعكس لوناً أزرقاً ، والطبقة السطحية العليا وتحتوي على خلايا الإكسانثوفور ، والإريثروفور ويظهر فيها اللونين الأحمر والأصفر .

وبناءً عليه تمتلك الحرباء الثلاثة ألوان الرئيسية التي تسمح بتلونها بكافة الألوان ، فعلى سبيل المثال عند تلون الحرباء باللون الأخضر يدل هذا على أن الخلايا الصفراء في طبقة الجلد العلوية  زاد حجمها عن الخلايا الحمراء ، وعند زيادة اللون الأزرق عن اللون الأصفر تتلون الحرباء باللون الأخضر .

ولعل أهم ما يميز ذكر الحرباء عن اناثه امكانية تغير اللون بصورة واضحة ، وتستخدم ذكور الحرباء الألوان للتزاوج ، والاختفاء من الحيوانات المفترسة ، فعند شعورها بالخطر تقوم بنفخ ذقنها ، وفتح فمها مع اصدار صوت الفحيح والتمايل يميناً ويساراً لتعمل على تشتيت العدو وارباكه .

هل الحرباء سامة وخطيرة

تقوم الحرباء بوضع بيضها في احدى الحفر العميقة والتي تراها مناسبة وأمنة على بيضها ، وتدفنه ، ولا تعود إليه ، وربما تستغرق فترة حضانة البيض من عدة شهور لسنة ، وحينها تخرج صغار الحرباء من شقوقها لتبدأ حياتها معتمدة على نفسها .

والجدير بالذكر أنه يوجد بعض الأشخاص يفضلون تربية الحرباء بالمنزل ، ويستمتعون بتربيتها ، ويقومون بوضعها في أقفاص سلكية ، أو زجاجية ، ولا يمكنها أنها تمثل خطر على الإنسان ،ويتم وضع أغصان من الشجر الطبيعية أو الصناعية بداخل القفص ، ويجب أن يكون كبير الحجم ، ويجب عدم التعرض لها بملامستها كثيراً حتى لا تصاب بالتوتر .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *