التخطي إلى المحتوى

جدار برلين هو ذلك الجدار الذي أقيم قبل عشرات السنين في دولة ألمانيا، حيث قد تم العمل على تقسيم العاصمة الألمانية برلين إلى قسمين من خلال ذلك الجدار، ولهذار الجدار العديد من العلامات التاريخية عبر العصور.

اهم اسباب بناء جدار برلين الشهير

مع نهاية الحرب العالمية الثانية تم العمل على بناء جدار برلين والذي عمل على تقسيم العاصمة الألمانية إلى قسمين قسم خاص بالشيوعيين وهو القسم الشرقي، والقسم الغربي كان للديمقراطية وقد ترتب على بناء ذلك الجدار الكثير من الصراعات للمتواجدين داخل برلين حيث قد أصبح هناك الآلاف يعيشون في برلين الشرقية وآخرون في برلين الغربية وقد ترك البعض ذويهم وترك آخرون وظائفهم وقد كان الجزء الغربي ينبض بالحياة عن الجزء الشرقي الشيوعي، ومن أشهر أسباب بناء هذا الجدار ما يلي :

1- تم بناء جدار برلين خلال عام 1961 من قبل الحكومة الألمانية وقد كان السبب الرئيسي لذلك الجدار هو منع المواطنين من الفرار إلى الجزء الغربي وهو جانب الديمقراطية.

2- لقد حاول المواطنين في برلين الشرقية التي كانت مظلمة بسبب الشيوعية الفرار إلى المنطقة الغربية وحتى عام 1961 قد تمكن 2.5 مليون مواطن من الفرار إلى الجزء الغربي.

3- يوم الثالث عشر من شهر أغسطس أمر رئيس الوزراء السوفيتي خروشتوف الألمان الشرقيين بالعمل على وضع حاجز من الأسلاك لمنع الناس من العبور إلى الغرب.

4- ولكن تم تعديل القرار ليكون عبارة عن جدار من الخرسانة حتى يمنع عبور أي شخص إلى الجانب الأخر من العاصمة وعلى الجانب الشرقي فقد تم وضع سياج كهربائي وبنادق آلية.

5- على الرغم من المجهودات الكبيرة التي قد قام بها الجزء الشرقي للمحافظة على المواطنين وعدم الفرار إلى الجزء الغربي من برلين إلا أن الأمر لم يستمر كما هو.

6- حيث قد بدأ الجدار في السقوط خلال عام 1989 نظرا لحدوث الحرب الباردة في ألمانيا والتي قد أجبرت رئيس الحزب الشيوعي بالجانب الشرقي على تحسين العلاقات مع الجانب الغربي.

7- ونتيجة للضغوط التي قد تم ممارستها ضد الرئيس الشيوعي فقد تم العمل على الاستجابة لها وقد أعلن أنه من الممكن للمواطنين التنقل بحرية كاملة بين الجانبين في العاصمة الألمانية.

8- وبعد مدة قصيرة من الإعلان عن ذلك الأمر احتشد الكثير من المواطنين من الجانبين وقد حملوا معهم الكثير من المطارق وقد تم على الفور البدء في هدم الجدار.

6- وقد تم بالفعل هدم ذلك الجدار على يد شعب ألمانيا وهناك الكثير من القطع التي ترجع لذلك الجدار محفوظة داخل المتاحف والمنازل اليوم.

7- وبعد شهر من تلك الموقعة أصبح مواطنين ألمانيا يتنقلون بحرية كبيرة بين ألمانيا الشرقية والغربية بدون الحاجة إلى تأشيرة.

8-  ويعد هدم جدار برلين هو الخطوة الأولى في حضارة ألمانيا اليوم حيث قد تم توحيدها وقد تم البدء فعليا في هدم ذلك البناء يوم الثالث عشر من يونيو لعام 1990 وقد تم الانتهاء منه خلال عام 1992.

9- وعن الرمز الخاص بجدار برلين فقد كان يرمز ذلك الجدار إلى الطغيان الشيوعي الذي ظلت تعاني منه ألمانيا خلال الفترة ما بين 1960 وحتى عام 1970.

10- وعلى الرغم من أن دولة ألمانيا وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية كانت تخضع إلى حكم الاتحاد السوفيتي إلا أنها كانت متأثرة جدا بالسياسات التحالفية الخاصة بميثاق وارثو.

وعلى الرغم من كل تلك العثرات التي قد تعرضت لها دولة بحجم دولة ألمانيا بعد خسارتها للحرب العالمية الثانية إلا أنها أصبحت اليوم واحدة من الدول الكبرى مرة أخرى في الكثير من المجالات وتحتل المراكز المتقدمة في الاقتصاد والسياسة لتمحو سنوات الظلام التي قد ظلت بها لفترة من الزمن.

مقالات متنوعة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *