التخطي إلى المحتوى

البحث العلمي هو البحث الذي يمكن أن يكتب في أي مجال علمي سواء كانت معلومات أو حقائق أو نظريات أو ظواهر حياتية مختلفة، ويقوم هذا البحث العلمي على مجموعة من المعايير والأسس والخطوات المنظمة، وتكون على أسس ومنهج سليم، لهذا سوف نساعدكم على معرفة كيفية كتابة خاتمة جيدة للبحث العلمي.

كتابة البحث العلمي

يعتبر كتابة الأبحاث مطلب رئيسي في العملية التعليمية بشكل خاص، والعمل بشكل عام، لأن معظم الجامعات الآن تحدد عدد ساعات معينة لتعليم كيفية كتابة البحث العلمي.

أجزاء البحث العلمي

ينقسم البحث العلمي إلى عدة أجزاء وهي:

1-صفحة العنوان؛ وهي الصفحة التي تكون في بداية البحث ويتم وضع عنوان البحث فيها بشكل واضح وبعض المعلومات عن كاتب البحث.

2-مقدمة البحث؛ ويتم اختيار المقدمة بدقة عالية لأنها أحد الأسباب الرئيسية لنجاح البحث أو فشلة، وهي التي تجذب القارئ إلى تكملة قراءة البحث.

3-العرض؛ يشمل العرض عرض كل محتويات البحث والمعلومات الموجودة بشكل مبسط وسهل، ويجب أن تكون الطريقة مفهومة للقارئ وبعيدة عن المصطلحات الصعبة، وتدون المعلومات بشكل مرتب على حسب التسلسل الذي يساعد على الربط بينهما.

4-الخاتمة؛ وتعتبر الخاتمة من أهم العناصر في البحث لأنها تحتوي على الخلاصة واستنتاج النتائج المرجوة منها.

5-التصميم؛ يجب الاهتمام بخط الكتابة واللون وحجم الخط ونوعه ويجب أن يكون الكلام واضح للقارئ.

6-الفهرس؛ الفهرس له أهمية كبيرة لأن الكثير يلجأ إلى الفهرسة لتحديد المواضيع المطلوبة قراءتها حتى يسهل على القارئ معرفة المواضيع التي يتضمنها البحث.

6-المراجع؛ وهي عبارة عن تزويد الباحث بمجموعة من الأمور التي يجب الاهتمام بها، لأن المدققون يلجئون إلى استخدام المراجع للتأكد من صحة المعلومات الموجودة في البحث.

7-صفحة الإهداء، وهي الصفحة التي يستخدمها الكثير من الناس وهي التي تشمل إهداء البحث إلى بعض الأشخاص سواء لمن كان لهم دور أدبي أو علمي أو غير ذلك في كتابة هذا البحث.

8-تحديد نوع البحث؛ لأن هناك العديد من أنواع البحوث فمنها العلمي أو الأدبي أو غير ذلك، فعلى سبيل المثال يجب أن يزود الأبحاث بفقرات أدبية ويتم استخدام الأدبي في الكتابة.

الخاتمة في البحث العلمي

الخاتمة هي النهاية التي تكتب في آخر البحث، وهي تعد المرحلة الأخيرة التي يسعى الباحث إلى تقديمها بشكل مبسط في أسطر قليلة.

يتم كتابة ما قام الباحث بسرده من معلومات بشكل مختصر خلال رحلة كتابة هذا البحث العلمي، وتتضمن الخاتمة التوصيات وعرض النتائج وعرض المصادر والمراجع التي استخدمت في هذا البحث العلمي.

وهناك عدة شروط يجب الالتزام بها عند كتابة خاتمة البحث العلمي حتى تصل إلى الأهداف المرجوة ومنها:

يجب أن تبدأ الكاتمة بكلمة تدل على أنها الخاتمة مثل: نختم قولنا، أخيرا، في النهاية، أو أي مصطلح يشير إلى أن هذه نهاية البحث ويجب الاهتمام لما سوف يقال.

يجب أن تكون الخاتمة تمثل الفكرة الأساسية الرئيسية للبحث وهي عبارة عن العنوان المكتوب بشكل غير مباشر، ولا يمكن صياغته كما تمت صياغة أي مشكلة من مشاكل البحث في الفصل الدراسي الأول.

ليس من الأمور الهامة ترتيب أقسام البحث، لكن لابد أن يكون للباحث الحرية في ذلك، ولا يشترط في البداية أن يتم التطرق إلى الموضوع الرئيسي.

يجب أن تكون الخاتمة تشبه في عناصرها المقدمة إلى حد كبير، وهي أن لا تزيد عن المقدمة في عرض النتائج المختصرة لأهم النتائج التي تم الوصول إليها.

يجب أن تكون الخاتمة هي بحث عن جملة يتم بها فتح المجال للباحثين الآخرين بالانطلاق منه والبدء من مكان النهاية.

من الأسباب التي تؤدي إلى نجاح الخاتمة هي ذكر التوصيات التي يريد الباحث أن يوصلها للقارئ، وهي التي تساعده على فهم الموضوع.

يتم كتابة النتائج التي توصل إليها الكاتب بعد القيام بالبحث، ويذكر الكاتب في الخاتمة أن الموضوع الذي تناوله لازال بحاجة إلى المزيد من الأبحاث لكي يستطيع أن يتناول كل جوانب الموضوع من جميع النواحي.

يحبذ أن تكون الخاتمة قصيرة وليست طويلة، وتكون موجزة وملمة بكل ما يريد الباحث إيصاله من هذا البحث في سطور قليلة جدا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *