التخطي إلى المحتوى

تعد الأمراض الصدرية هي الأكثر شيوعًا في وقتنا الحاضر، وهي تتسبب في حدوث ألم حاد أو مزمن بالصدر ، إلا أنها تختلف في بعض الأعراض الأخرى ، لذلك فهي تتطلب الدقة من المريض في شرح ما يعاني منه من أعراض لكي يتمكن الطبيب من تشخيصه وإعطاءه العلاج المناسب .

أنواع الأمراض الصدرية

مرض الربو

يقوم هذا المرض بإصابة القصبات الهوائية ، وهو ينتج من ضيق في المجاري التنفسية ، مما يقلل من كمية الهواء التي تصل إلى الرئتين ، وغالبًا ما ينتشر هذا المرض بشكل أكبر لدى الأطفال بسبب حساسية جهازهم التنفسي ، ويختلف الربو في درجته من مريض لآخر ، فمن الممكن أن يكون منقطعًا أو مستمرًا ، وكذلك قد كون خفيفًا أو متوسطًا أو شديدًا ، ولكن في كافة الحالات يجب أن تتم مراجعة الطبيب لكي لا يتفاقم المرض .

نزلات البرد

تكثر الإصابة بنزلات البرد خلال فصل الشتاء وذلك بسبب التغير المفاجئ في درجة حرارة الهواء الداخل إلى الرئتين والقصبات الهوائية ، مما يؤدي إلى ظهور التهابات بالأغشية المخاطية التي تبطن جدار الأنف ، ويتبع ذلك حدوث انسداد بمجرى الأنف ، ويعاني المصاب بنزلة البرد من السعال الذي قد يصبح حادًا ، كما قد ترتفع درجة حرارة جسده ، وفي بعض الحالات يمكن أن تتضاعف الحالة ليصل الالتهاب إلى الرئتن .

الذبحة الصدرية

تحدث الإصابة بالذبحة الصدرية في حالة عدم وصول ما يكفي من الدم الغني بالأكسجين إلى مكان معين من عضلة القلب ، مما يؤدي إلى حدوث آلام و أوجاع بالصدر وصعوبة بالتنفس ، وقد تصل تلك الآلام إلى الكتفين أو الذراع أو الرقبة ، وهناك نوعين من الذبحة الصدرية ؛ الذبحة الصدرية المستقرة وهي التي يشعر الشخص بها قبل حدوثها وتزول مع الراحة والدواء ، والذبحة الصدرية الغير مستقرة وهي خطيرة وتتطلب العلاج الفوري .

الجلطات القلبية

تحدث الجلطات القلبية عند تخثر الدم في الشرايين التي تقوم بنقل الأكسجين إلى القلب مما يؤدي إلى منع تدفق الدم للقلب ، وهذا بدوره يدمر عضلة القلب ، وتتسبب الجلطة في شعور الشخص بآلام شديدة بالصدر وضيق بالتنفس ، كما أن جلد المصاب يظهر باللون الأزرق المائل للرمادي .

الالتهاب الرئوي

وهو الالتهاب الذي يحدث بالرئتين ويتسبب في الشعور بآلام في الصدر ، وعادةً ما يحدث هذا الالتهاب بسبب وصول جرثومة أو ميكروب إلى الصدر ، ولكن في الأغلب يكون بسبب بكتيريا ، ويؤثر على أنسجة الرئة ، وغالبًا ما تكون هذه الميكروبات التي تسببت في المرض موجودة بالجسم منذ وقت طويل إلا أنها ظهرت فجأة نتيجة استنشاق ملوثات أو مواد كيميائية  أو نتيجة لتناول نوع محدد من الأطعمة أو بسبب القئ ، ويصاحب هذا الالتهاب سعال شديد وصعوبة بالتنفس وضيق في القصبات الهوائية والتهاب بالحويصلات الهوائية .

الالتهاب التشعبي

هو من الأمراض الصدرية التي تصيب الشعب الهوائية وبالأخص الغشاء المخاطي المبطن لها وللرئتين ، ويتسبب هذا الالتهاب في زيادة إفراز المخاط ، ويؤدي إلى التهاب الشعب الهوائية والسعال المستمر ، و ارتفاع درجة حرارة الجسم وخروج البلغم ، بالإضافة إلى الشعور بآلام في الصدر .

أسباب الإصابة بالأمراض الصدرية

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي للإصابة بالأمراض الصدرية ، وبالرغم من أن العامل الوراثي قد يكون له دخل كبير في هذا الأمر ، إلا أنه توجد أسباب أخرى مثل :

– الحساسية تجاه بعض المواد الكيميائية والغبار بالإضافة إلى بعض الأطعمة أو السوائل .
– العامل النفسي له دور كبير في الإصابة بالأمراض الصدرية .
– نقص اللياقة البدنية وعدم ممارسة الرياضية و قلة بذل أي مجهود .
– بعض الأمراض كفقر الدم وأمراض الكلى والكبد قد تتسبب في ضيق الصدر وآلام الصدر .
– التدخين من العوامل الخطيرة التي تسبب الكثير من الأمراض أبرزها الأمراض الصدرية .

طرق الوقاية من الأمراض الصدرية

– أخذ القسط الكافي من الراحة حتى يستريح الجسم من المتاعب الجسدية والنفسية .
– تناول العلاجات المناسبة حسب الحالة وذلك باستشارة الطبيب .
– ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر ثلاث مرات بالأسبوع على الأقل .
– إنقاص الوزن الزائد من خلال اتباع نظام غذائي صحي ومناسب .
– الابتعاد عن التدخين نظرًا لما يتسببه من أضرار جسيمة على الصحة .
– عدم مشاركة استخدام الأدوات الشخصية مع الآخرين لتجنب انتقال العدوى البكتيرية والفيروسية .
– تجنب تناول الوجبات الدسمة والثقيلة ، ومحاولة تناول وجبات صحية وخفيفة حتى لو كانت أكثر من ثلاث وجبات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *