التخطي إلى المحتوى
نقص فيتامين “د” يهدد الأطفال باضطراب عقلي خطير في سن المراهقة

الصحة

نقص فيتامين

Gettyimages.ru

نقص فيتامين “د” يهدد الأطفال باضطراب عقلي خطير في سن المراهقة

توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول مكملات فيتامين “د” أثناء الحمل قد يقلل من خطر إصابة الأطفال بالفصام في مرحلة البلوغ.

وقال الباحثون الدنماركيون إن الذين يولدون مع نقص في الفيتامين “د”، يزيد احتمال إصابتهم بالمرض العقلي بنسبة 44% مقارنة بالذين لديهم مستويات فيتامين “د” طبيعية.

إقرأ المزيد


علامات تشير إلى أن طفلك مصاب باضطراب في صحته العقلية

ويدعي الباحثون أن هذا يشير إلى أن نقص فيتامين “د” في النساء الحوامل مسؤول عن 8% من حالات الإصابة بالفصام لدى الأطفال في مرحلة البلوغ.

وقال البروفيسور، جون ماكغراث، من جامعة آرهوس: “بما أن الجنين يعتمد على مخازن فيتامين (د) للأم، فإن النتائج توحي بأن ضمان وجود مستويات كافية من الفيتامين لدى النساء الحوامل قد يؤدي إلى الوقاية من بعض حالات الفصام”.

ونحصل على معظم فيتامين “د” من أشعة الشمس والأطعمة بما في ذلك الأسماك الزيتية واللحوم الحمراء وصفار البيض.

ويعرف مرض الفصام، أو السكيزوفرينيا، بأنه مجموعة من الاضطرابات الدماغية التي لا يمكن فهمها بشكل جيد، والتي تتميز بأعراض مثل الهلوسة والاضطرابات والضعف الإدراكي.

وغالبا ما تظهر علامات الإصابة بهذا الاضطراب العقلي في أواخر فترة المراهقة وأوائل العشرينات.

المصدر: ميرور


Source link

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *