التخطي إلى المحتوى
معهد روسي: تجربة العزلة الفضائية يجب أن تتم على متن المحطة الدولية

[ad_1]

معهد روسي: تجربة العزلة الفضائية يجب أن تتم على متن المحطة الدولية

AP

محاكاة العزلة الفضائية على الأرض

قال نائب مدير المعهد الروسي للبحوث الطبية والبيولوجية، أوليغ كوتوف، إن رواد الفضاء سيواجهون في الفضاء البعيد مشكلة انعزالهم عن الأرض.

وأضاف كوتوف أن المحطة الفضائية الدولية هي المكان الأمثل لمحاكاة العزلة الفضائية، التي سيواجهها رواد الفضاء عند قيامهم برحلات فضائية بعيدة إلى القمر وكواكب أخرى.

إقرأ المزيد

مشاركات في مشروع

وأشار كوتوف إلى أن الخدمات الطبية المقدمة لرواد الفضاء في المحطة الفضائية تقوم على الاتصال بالأرض واحتمال العودة إليها في أي لحظة. أما الإقامة على سطح القمر أو في مداره مثلا، فتستبعد هذا الاحتمال وتجعل رواد الفضاء يعتمدون على موارد ذاتية فقط.

وقال المسؤول إن عزلة رواد الفضاء في الرحلات الفضائية البعيدة تجبر العلماء والخبراء على إجراء تجارب محاكاتها داخل المحطة الفضائية الدولية، للتنبؤ بمشاكل يمكن أن يواجهها الرواد بعيدا عن الأرض.

يذكر أن تجارب العزلة الفضائية تجري حاليا على الأرض في إطار التحضيرات للإقامة في المحطة القمرية المدارية، وتقضي بأن يبقى المشاركون فيها، داخل غرفة معزولة عن العالم المحيط بهم، وتابعة للمعهد الروسي للبحوث الطبية والبيولوجية، فترة تتراوح من 17 يوما حتى عام كامل.

المصدر: تاس

[ad_2]
Source link

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *